وزير الأوقاف يخرج عن صمته بخصوص إقامة صلاة الجمعة في المساجد

كشف أحمد توفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، إنه يتعذر حاليا السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد، بسبب الوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” المستجد.

وقال التوفيق، في تصريحات أدلى بها لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية، إن “صلاة الجمعة تتميز بالازدحام داخل المساجد وخارجها في بعض الأحيان، وإذا افترضنا إعادة إقامتها في بعض المساجد المفتوحة فإنه يتعذر ضمان الشروط الصحة الاحترازية، ولاسيما شرط الفحص الحراري في المدة المقررة وشرط التباعد”.

وأوضح الوزير أنه “لو وقع الشك في وجود إصابة بالعدوى وتم ربطها بصلاة الجمعة، لتم إخضاع كل المصلين للفحص”.

وأكد التوفيق أن أفق “إقامة صلاة الجمعة في المساجد مرتبط بزوال الجائحة، أو انخفاض الإصابات إلى حد ترى معه السلطات المختصة أن هذه الإقامة لا تشكل خطرا على الصحة، وهو شرط شرعي كذلك يدخل في الطمأنينة الواجبة في الصلاة”.

وقال المتحدث: “نتمنى جميعا أن تلوح في الأفق ظروف مواتية للتدرج في فتح مزيد من المساجد، وبودنا جميعا لو يتأتى أداء صلاة الجمعة في المساجد المفتوحة”.