تفاصيل جديدة في واقعة العثور على قميص “الطفل عدنان”

كشفت مصادر إعلامية عن مستجدات جديدة في واقعة العثور على قميص الطفل عدنان، بحيث اعترف المشتبه فيه الرئيسي في ارتكاب جريمة قتل واغتصاب الطفل “عدنان” بجرمه وكشف للمحققين أنه قام بالتخلص من ملابسه ورماها بالقرب من مكان دفن الجثة في حي النصر بمدينة طنجة.

وحسب المصادر ذاتها فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية حصلت على معطيات من الجديد بشـأن مكان التخلص من ثياب ضحيته فتم التوجه إلى المكان وعثروا على قميصه وصندل.

وتم جمع هذه الملابس وضمها إلى ملف القضية.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة القضائية قامت صباح اليوم الاثنين بعرض المشتبه فيه الرئيسي و3 من رفاقه يشتبه أن يكونوا قد تستروا على الجريمة، أمام الوكيل العام للمملك بمحكمة الاستئناف.

وينتظر أن يقوم الوكيل العام بتقديمهم إلى قاضي التحقيق لمباشرة جلسات المحاكمة بعد توجيه التهم إلى الأربعة المشتبه فيهم، حيث يواجه المشتبه فيه الرئيسي تهم “ارتكاب جريمة الاختطاف والحجز وهتك العرض والقتل عن طريق الخنق مع سبق الإصرار والترصد”، أما رفاقه الثلاثة فإنهم يواجهون تهمة التستر وعدم التبليغ.