بعد اعتداءات أزيلال : النقابة الوطنية للتعليم تخرج عن صمتها

دعت النقابة الوطنية للتعليم أمس الإثنين، بتوفير الحماية للعاملين بالمناطق النائية، وتأمين المدارس من الاعتداءات المتكررة، بعد هجوم مجهولين على سكن وظيفي لمعلمات حديثات التخرج ضواحي أزيلال

كما أكدت النقابة على ضرورة توفير سكن لائق للمعلمين في مناطق غير مهجورة وقرب التجمعات السكنية، تفاديا لأي اعتداءات تمس سلامتهم.

وتضامنت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بأزيلال مع الأستاذات ضحايا الإعتداء الذي وصفته بـ“الشنيع والهمجي”، بعدما قام مجهولون بالهجوم على مسكن وظيفي، منتصف ليلة الأحد/الإثنين، قصد السرقة، مما تسبب في خسائر طالت نافذة المسكن وإتلاف بعض الممتلكات الخاصة للمعلمات.

وطالب بلاغ الكونفدرالية بتقديم الدعم المادي والنفسي للأستاذات المعنيات لتجاوز مخلفات المحنة.

وليس هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها أساتذة المناطق النائية باعتداءات مسلحة، حيث سبق أن طالبت نقابات التعليم بحماية المعلمين أينما تم تعيينهم، وتوفير أدنى شروط العمل، تفاديا لتكرار سيناريوهات مماثلة.