الفنان الشهير محسن صلاح الدين نجا من الموت بعدما جاتو أزمة قلبية حادة

نُقل الفنان المغربي محسن صلاح الدين على وجه السرعة إلى إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء وذلك بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة.

وكشف مقربون من المطرب الشاب أن هذا الأخير ظل راقدا في المستشفى طيلة يومين إلى أن بدأت حالته الصحية بالتحسن.

ولجأ محسن صلاح الدين إلى حسابه على الانستغرام لطمأنة جماهيره حيث كتب قائلا:” الحمد لله أزمة قلبية مرت بسلام بعد معاناة مع آلام شديدة على مستوى عضلة القلب و اليد اليسرى و أتمنى أنا لا يعاني أحد ما عانيت … شكرا لكل الأحبة على محبتهم و عطفهم و سؤالهم المتكرر للإطمئنان على صحتي كما أعتذر عن عدم الإجابة عن المكالمات و الكم الهائل من رسائل المحبة و المواساة…دمتم سالمين أحبتي”.