أول تصريح لأب الطفل عدنان

عثرت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، في ساعات متأخرة من ليلة أمس الجمعة، على جثة الطفل عدنان بوشوف الذي اختفى منذ أيام، مدفونة في حديقة قرب منزل أسرته.
وكشفت مصادر إعلامية أن الطفل تعرض للاعتداء الجنسي من طرف قاتله، إضافة إلى قتله عن طريق الخنق.

ووفق المصدر ذاتها، فإن المشتبه فيه وبعد القبض عليه من طرف عناصر الأمن، اعترف بما نسب إليه، ودل عناصر الأمن إلى مكان دفن الجثة.

ونفت المصادر أن يكون الجاني بمعرفة مسبقة بالضحية، مشيرا إلى أنه تصيد ضحيته وسط الشارع، وقام بأخذه إلى منزل يكتريه، ويعيش فيه رفقة خمسة شباب آخرين، مشيرة إلى أن الجاني البالغ من العمر 24 سنة يتحدر من مدينة القصر الكبير ووافد على مدينة طنجة منذ 11 شهر بالضبط.

ومن جهة أخرى، فقد شكر أب عدنان بقلب موجوع المغاربة على تضامنهم ويحمد الله على مصابه