وأخيرا بداية بيع أضاحي العيد وسط كازا والثمن ديالها رخيص بزاف

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، أصبح الشغل الشاغل للمواطن المغربي هو أضحية العيد.

وحسب ما صرح به “كساب” بمدينة الدار، فإن أثمنة الأضاحي لهذا العام ستعرف انخفاضا مهولا، بسبب الجفاف وكذلك أزمة جائجة كورونا التي عصفت العالم.

وأضاف المتحدث ذاته، بأن أرخص كبش ابتداءا من 1300 درهم بينما أغلى كبش يصل إلى 6000 درهم يزن حاولي 140 كيلوغرام..