فوضى عارمة أمام المحكمة ابتدائية بمكناس أثناء جلسة محاكمة يوسف الزروالي

شهدت المحاكمة الثالثة لليوتوبر يوسف الزروالي، يوم أمس الأربعاء، تطورات مثيرة بسبب الحشود الغفيرة التي حجت إلى مقر المحكمة.

وكانت مصالح الأمن بمدينة مكناس قد توصلت بالعديد من الشكايات في مواجهة المشتبه فيه الرئيسي (يوسف.الزروالي ) الذي يقدم نفسه فاعلا جمعويا بأوروبا، والتي يتهمه فيها الضحايا باستغلال وضعيتهم الاجتماعية الهشة بدعوى جمع التبرعات المالية والعينية بإسمهم، قبل أن يعمد إلى الاستحواذ عليها وتسليمهم عائدات مالية بسيطة منها فقط، وذلك بمشاركة وعلم والدته التي تم تقديمها هي الأخرى أمام العدالة.

وقد شمل البحث التمهيدي في هذه النازلة شخصين آخرين، وذلك للاشتباه في تورطهما في نشر محتويات رقمية تتضمن عبارات السب والشتم والتشهير في مواجهة المتورط الرئيسي ووالدته.