البوليس شدو “مي نعيمة” ديال آسفي بعدما نفات وجود فيروس كورونا

قامت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية في مدينة آسفي، يوم الخميس الماضي، بتوقيف سيدة للاشتباه في تورطها في نشر محتويات رقمية تتضمن أخبارا زائفة حول جائحة كورونا المستجد، مشفوعة بعبارات السب والشتم والإهانة في حق موظفين عموميين.

وحسب مصادر محلية، فإن المشتبه فيها التي تبلغ من العمر 50 سنة، ظهرت على مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، توجه عبارات السب والشتم للسلطات العمومية، وتدعي عدم تسجيل أية إصابات بفيروس كورونا المستجد في مدينة آسفي، وذلك تزامنا مغ ظهور بؤرة وبائية في معمل لتصبير السمك.

ووفق المصادر ذاتها، فقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية السيدة التي اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي ب”مي نعيمة ديال آسفي”، وقد تم الاحتفاظ بها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.