أم التلميذة اللي انتحرت بعدما سقطات فالباك تكشف وقائق صادمة ومؤلمة

قامت تلميذة، تبلغ من العمر 18 سنة، بوضع حدا لحياتها، يوم أمس الأربعاء، بإلقاء نفسها من الطابق الرابع للإقامة السكنية حيث تقيم أسرتها، في حي جنان الشامي بمنطقة سيدي بوجيدة في مدينة فاس.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الراحلة قد أقدمت على الانتحار، في ظروف غامضة، مباشرة بعد اطلاعها على نتائج الباكالوريا، التي نجحت فيها بمعدل 16.08، وبميزة حسن جدا في شعبة العلوم الفيزيائية.

وأضافت ذات المصادر أنها فارقت الحياة لحظات قليلة بعد وصولها إلى المستشفى.

وحسب ما صرحت به والدتها فإن لم تكن نفسيا على ما يرام ليلة قبل انتحارها.