وزارة الصحة تتوقع تسجيل المغرب 25 ألف حالة مؤكدة بكورونا

تعمل وزارة الصحة على العديد من الفرضيات بعد الاستئناف التام للأنشطة الاقتصادية والتجارية لوضعها العادي، وذلك من أجل التصدي لكل السيناريوهات الممكنة ومعالجة تداعياتها بشكل سريع لا يؤثر على سير الحياة العادية.

فـي أسـوأ سيناريوهاتها، توقعت الوزارة، حسب آخــر تـقـاريـرهـا الـداخـلـيـة، أنــه بـنـهـايـة شـهـر يـولـيـوز الـقـادم سيسجل المـغـرب 25 ألــف حالة مــؤكــدة بــفــيــروس كــورونــا، والـتـي ستنضاف إليها الـحـالات التي سبق تشخيصها.

بــنــاء علـــى ذلـــك، سـيـعـتـمـد قــرار الـتـقـسـيـم إلـــى مـنـطـقـتـين تـبـعـا لمـعـدل الـتـكـاثـر فــي كــل مـنـطـقـة “إر0″، الــذي يــجــب أن يــكــون أقـــل مــن 0.7 في المئة ، وكــذلــك عــدد الــحــالات الـنـشـطـة لـكـل 100 ألـف نـسـمـة فــي الأســـبـــوع، الذي يـجـب أن يـكـون أقـل مـن 5 حــالات، علاوة على تـوقـع إجراء حوالي مليون و975 ألف اختبار بنهاية يوليوز المقبل.

وتبعا لهذا السيناريو، فـإن وزارة الصحة، حسب ما أوردته “الأحداث المغربية”، لا تنتظر حدوث الموجة الثانية بعد رفع الحجر الصحي بـشـكـل كـلـي لإعــادة الـتـعـبـئـة، فهي مستعدة، لــكــل الاحــتــمــالات ولــلــســيــنــاريــوهــات الأكثر قتامة.