وزارة الداخلية تقرر تشديد القيود الاحترازية وإغلاق المنافذ المؤدية للمدن الخمس التي ظهرت بها بؤر وبائية

أكدت وزارة الداخلية أنه تقرر، ابتداء من يومه الجمعة 19 يونيو 2020، تشديد القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية ببعض الجماعات بأقاليم العرائش، وزان والقنيطرة، وإغلاق المنافذ المؤدية لهذه الجماعات.

وشددت الوزارة في بلاغ لها، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أن هذا القرار يأتي إثر ظهور بؤر وبائية جديدة ببعض الوحدات الإنتاجية (FRIGODAR المختصة في تعليب وتلفيف الفواكه الحمراء: 457 حالة و NATBERRY MAROC المختصة في إنتاج وتعليب وتلفيف الفواكه الحمراء: 103 حالات).

وأبرز ذات البلاغ أنه بالنظر لما تستدعيه الضرورة الصحية، ودعما للجهود المبذولة لتطويق رقعة انتشار هذا الوباء والحد من انعكاساته السلبية، فسيتم العمل على إغلاق المنافذ المؤدية لهذه الجماعات وتشديد المراقبة من أجل عدم مغادرة الأشخاص المتواجدين بها لمحلات سكناهم إلا للضرورة القصوى مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية الضرورية.

وكانت وزارة الداخلية قد قررت في بلاغ مشترك مع وزارة الصحة، ابتداء من 24 يونيو 2020 عند منتصف الليل، “إعادة تصنيف جميع العمالات والأقاليم ضمن منطقة التخفيف رقم 1، باستثناء عمالات وأقاليم طنجة أصيلة، مراكش، العرائش والقنيطرة”، وقررت أيضا “المرور إلى المرحلة الثانية من مخطط التخفيف، مع مراعاة تطور الوضعية الوبائية في المملكة”.