مي نعيمة بعد خروجها من السجن تحكي عن تفاصيل مثيرة عن الحبس

بعد أن غادرت اليوتوبر الشهيرة بـ “مي نعيمة”، يوم الخميس الماضي، سجن عين السبع “عكاشة” بالدار البيضاء من بابه الثانوي، بعد قضاء العقوبة الحبسية التي أدينت بها على خلفية متابعتها من أجل “نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية، والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة”، نشرت مقطع فيديو على موقع يوتوب تشكف فيه عن مجموعة من التفاصيل التي تخص قضيتها التي أثارت الكثير من الجدل.

ونحدثت “مي نعيمة” عن الأجواء التي مرت منها بعد الضجة التي أثارتها بفيديوهاتها على مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص الجائحة التي ضربت العالم.

وللإشارة فقد أدينت “مي نعيمة” بعد نشرها شريط فيديو، على منصات التواصل الاجتماعي، “تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد، وتحرض على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة لتفادي انتشار العدوى”، وفق هيأة الحكم.