بعد رفع الحجر الصحي.. بروفيسور يكشف بأن المغرب قد يسجل 1000 حالة إصابة يوميا بفيروس كورونا

كشف بروفيسور وخبير عضو اللجنة العلمية والتقنية بوزارة الصحة، المكلفة بتتبع وتدبير الجائحة، عن مجموعة من المعطيات التي تخص تطور الحالة الوبائية في المغرب.

وقال البروفيسور، إن “المغرب وبعد تخفيف الحجر الصحي بشكل شبه كامل، ينتظر أن يسجل خلال الأيام القادمة 1000 حالة إصابة بالفيروس في اليوم”، وأضاف أن “فتح مجموعة من الفضاءات العمومية والسماح بمجموعة من الأنشطة التجارية والمهنية والترفيهية، سوف يتسبب في انتقال العدوى بين المغاربة”.

وأضاف المتحدث ذاته أن “ما هو مطمئن هو عدم تسجيل ارتفاع في الحالات التي تحتاج لدخول غرفة الإنعاش بسبب الإصابة بمرض (كوفيد – 19)”، وأن “جميع الحالات التي سجلت إلى حدود اليوم ليست حرجة”.

وتابع البروفيسور، أن “ظهور بؤر صناعية أو تجارية، أمر طبيعي، وهذه البؤر يمكن التحكم فيها بإجراء تحليلات شاملة وفرض الحجر الصحي على المصابين والمخالطين”، واسترسل في السياق ذاته، أن “الخطير هو تسجيل حالات متفرقة داخل الأحياء وفي أوساط العائلات، لأنه يصعب التحكم في إنتشار العدوى في هذه الأوساط”.

عن مجلة تيل كيل