الفنانة هيفا وهبي تكشف المستور في قضيتها مع محمد الوزيري

تحدثت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن تطورات قضيتها مع الملحن ومدير أعمالها السابق محمد وزيري بشأن إثبات الزواج منها في جلسة أمس 16 يونيو.
وكتبت هيفاء تغريدة، عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”: ” واليوم حضر المحامين وتقدم محاميه، بنسخة مصورة وليست أصلية من ورقة زواج طعن محاميّ الخاص بصحة الورقة المزورة”.
وأضافت هيفاء :”وطلب أصل العقد فرد محاميه إن الاصل ليس معه بل مع المدعي وهو غير متواجد حاليا (وهو أصلا واقف برا مع اخوه وشاهد الزور التالت ) وعلشان بجيب أصل العقد، طلب تأجيل الجلسة”.
وسخرت هيفاء من تأجيل جلسة قضيتها مع الملحن ومدير أعمالها محمد وزيري، والتي رفعها الأخير لإثبات زواجه منها.


وكتبت هيفاء تغريدة أخرى، عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” :” بتاريخ 2/6/2020 كانت جلسة اثبات الزواج اللي رافعها م.و بمحكمة الأسرة “.
وأضافت هيفاء: “حضر المحامين ولم يبرز محاميه أي مستند رسمي ولا حتى شهود وقال: عقد الزواج انسرق !! القاضي رد ان السرقة مش صلاحيات محكمة الأسرة وفجأة محاميه قله معايا عقد وطلب تأجيل الجلسة خوفا من تحويلها للحكم، وتأجلت لليوم”.


كما طالبت الفنانة هيفاء وهبي، إحدى الشركات العقارية بمدينة الشيخ زايد، أمس، بعدم التعامل مع مدير أعمالها السابق محمد حمزة عبد الرحمن الملقب بمحمد الوزيري، فيما يخص الوحدات السكنية والفلل التي تمتلكها.
ووجهت هيفاء، إنذارًا للشركة بعدم التعامل معه فيما تمتلكه، من خلال بيان طرحته عبر حسابها على تويتر. وجاء في البيان: “بشأن التعامل على الوحدة العقارية المملوكة لشقيقتي بموجب مستندات رسمية بحوزتنا.. نطالب بعدم التعامل مع المدعو محمد حمزة عبد الرحمن الملقب بمحمد الوزيري بشأن الوحدة سواء للشركة أو للغير، وأي تصرف يعتبر باطل بطلانا مطلقا”.
يذكر أن وزيري أقام دعوى لإثبات زواجه من هيفاء، وذلك بعد أن قامت الأخيرة برفع دعوى تتهمه فيها بسرقة 62 مليون جنيه.
وكانت هيفاء وهبي قد انفصلت عن مدير أعمالها محمد وزيري، وتقدمت ببلاغ ضده تتهمه بالاستيلاء على أموالها وسحبها من حسابها الخاص، بموجب توكيل حصل عليه منها.