فرنسية وابنها تساهم في ملء المستشفيات المغربية صباح اليوم

في بلاغ لوزارة الصحة ،اليوم الاربعاء، أعلنت عن تسجيل حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالمغرب.

وجاء فيه أنه “تنفيذا لمخططها الوطني لليقظة والتصدي لمرض كوفيدـ19 ،وخاصة في إطار التحري السريع بين مخالطي أي حالة مرض، تم تأكيد إصابة زوجة وابنة السائح الفرنسي المصاب بفيروس كورونا المستجد، والذي كانت الوزارة قد أعلنت عنه أمس الثلاثاء 10 مارس كثالث حالة مؤكدة ببلادنا، حيث أن الحالتين الجديدتين كانتا تخضعان للمراقبة الطبية في العزل الصحي منذ يومين، حيث تم اتباع الخطوات المعمول بها من أجل إجراء التحليل المخبري بمعهد باستور المغرب الذي أكد إصابتهما، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمملكة إلى خمس حالات ، كلها وافدة من مناطق تفشي المرض.

وأضاف البلاغ الى أن المصابتين توجدان حاليا تحت الرعاية الصحية بأحد مستشفيات مدينة مراكش، حيث يتم التكفل بهما وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما أن حالتهما الصحية لا تدعو إلى القلق.