شهران حبسا لمن اخاف المغاربة من فيروس كورونا

على خلفية نشر فيديو يدعي فيه انتشار فيروس كورونا المستجد، أدانت غرفة الجنح التلبسية في ابتدائية تطوان، اليوم الاثنين، شابا بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

وكان البالغ من العمر 26 عاما، قد نشر في شهر فبراير الماضي، فيديو عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يدعي فيه انتشار الفيروس المستجد، والتسبب في وفاة شخصين كما طالب الشاب من المواطنين، اتخاذ الحيطة والحذر، مؤكدا على ضرورة شراء الكمامات لحماية أنفسهم، كما أن المسؤولين يتكتمون على انتشار الفيروس المستجد، فيما حذر السياح والزوار من الدخول إلى المدينة.

وكانت النيابة العامة قد تابعت المتهم، بإهانة منظمة ونشر خبر زائف من شأنه، إثارة البلبلة، ونشر ادعاءات كاذبة عبر الوسائل المعلوماتية.