حمد الله دار الروينة في فرقتو

يحاول صفوان السويكت رئيس نادي النصر السعودي بتنسيق مع المدرب البرتغالي روي فيتوريا، احتواء الأزمة التي فجرها المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، أمس الجمعة، حيث أعلن تمرده على الفريق.

وحسب تقارير إعلامية سعودية فإن حمد الله يرفض مرافقة بعثة الفريق المغادرة إلى المجمعة، لملاقاة الفيصلي اليوم السبت، ضمن الجولة الـ21 من دوري المحترفين السعودي.

وقرر حمد الله التمرد وإعلان العصيان احتجاجا على قرار الإدارة الذي يقضي بخصم 15% من راتبه، عقوبة له على عدم التزامه بتسجيل الحضور والانصراف عبر جهاز البصمة le pointage.

كما عطل النجم المغربي حسابه الشخصي على “تويتر”، بعدما ألغى متابعة رئيس النادي، صفوان السويكت، وأغلق جميع هواتفه.

وأصبح حمد الله يثير الكثير من الجدل في الآونة الأخيرة، خاصة بعد الأزمة الشهيرة مع المنتخب الوطني المغربي وإعلانه الاعتزال الدولي ثم الخلاف الذي نشب بينه وموظفة أمن سعودية في المطار كاد يتسبب في سجنه.