جائزة مالية لمن يكتشف علاج “كورونا”

أعلنت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة عن تخصيصها جائزة تقديرية قيمتها 200 ألف دولار أمريكي أي “200 مليون سنتيم مغربي”، لمن يكتشف علاجا ناجعا أو لقاحا واقيا من فيروس “كورونا” المستجد.

وقال الدكتور سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو إن رصد هذه الجائزة ينسجم مع رؤيتها الجديدة، التي تؤكد ضرورة اعتماد البحث العلمي التطبيقي لإيجاد الحلول المناسبة لمواجهة مثل هذه المشكلات المستعصية والطارئة، داعيا الحكومات والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني للنهوض بدورها، وتكثيف جهودها لمواجهة انتشار هذا الفيروس الخطير.

وأكد المدير العام تضامن الإيسيسكو مع عائلات الضحايا، الذين وافتهم المنية جراء إصابتهم بهذا الفيروس، واستعداد المنظمة التام للاضطلاع بدورها الإنساني للحد من انتشاره.