تعطيل الدراسة ومباريات بدون جماهير في إيطاليا بسبب الكورونا

أعلنت الحكومة الإيطالية، اليوم الأربعاء (4 مارس)، إغلاق المدارس والجامعات في أنحاء البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وقررت إقامة مباريات الدوري الإيطالي الدرجة الأولى من دون جماهير.

وحسب وكالة الأنباء الإيطالية، فإن الحكومة قررت تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات إلى غاية منتصف شهر مارس الجاري، وبررت هذا القرار كمحاولة لاحتواء انتشار لفيروس كورونا، باعتبار إيطاليا من بين أكثر الدول الأوروبية تضررا من الفيروس.

ووفق مواقع إخبارية إيطالية، فقد أغلقت الحكومة، قبل 10 أيام، المدارس والكليات في المناطق الأكثر تضررا في شمال إيطاليا، وفرضت حجرا صحيا على 11 بلدة.

وتشير آخر الإحصائيات، إلى أن عدد الوفيات في إيطاليا بلغ 79 شخصا، بينما بلغت الحالات المؤكدة بالإصابة 2502 حالة.

ومن جهة أخرى، قال وزير الرياضة، فنتشنزو سبادافورا، في مؤتمر صحافي، إن الحكومة تتوجه إلى إقامة كل مباريات “الكالتشيو” بدون جماهير، لتجنب انتشار الفيروس في البلاد.