بعد ترحيل مصاب للمغرب، هرب من الحجر الصحي من الدار البيضاء

بعدما ادعى إصابته بفيروس كورونا، فشل مهاجر مغربي في خداع الكل للبقاء في إيطاليا تفاديا لترحيله، قبل أن يتبين اليوم السبت أنه اختلق كل ذلك للبقاء.

وسرعان ما أرسلته السلطات الإيطالية بعدما اكتشفت ان حالته عادية وأنه غير مصاب بالفيروس المستجد بعد ان استطاع خداع الأطقم الطبية في إيطاليا ومكث في الحجر الصحي بإيطاليا، قبل أن يتبين أنه يكذب ويدعي المرض للبقاء في إيطاليا كمهاجر، وبعد وصوله للمطار المغربي تم استقباله وتسببت حرارته المرتفعة في شك الأطر الطبية بمطار محمد الخامس، التي قررت وضعه رهن الحجر الصحي بمستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، وتبين هنالك أنه غير مصاب بالفيروس. ليقرر يوم الهرب من الحجر الصحي ماخلف استنفارا أمنيا، قبل أن يتم التعرف عليه وإيقافه بمحيط المحطة الطرقية ببني ملال من لدن أمن المدينة، حيث تم تنقيطه وتبين أنه مبحوث عنه لتنفيذ حكم قضائي.