المكتب الشريف للفوسفات يساهم بمبلغ ضخم للمساهمة في تدبير فيروس كورونا

قرر المكتب الشريف للفوسفاط المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة “فيروس كورونا” المستجد، حيث من المنتظر أن يعرض على البرلمان للمصادقة عليه في أقرب تشريع مالي، كما تستوجب ذلك المقتضيات القانونية ذات الصلة.

ووفق بعض المصادر الصحفية فإن مساهمة مجموعة OCP تصل إلى 3 ملايير درهم، فضلا عن التدابير التي سيتخذها في الأيام المقبلة لدعم جهود الدولة في الحد من انتشار فيروس “كورونا” وآثاره على الاقتصاد الوطني.

وحسب المرسوم فسيتم تمويل الصندوق من الميزانية العامة للدولة ومساهمات الجماعات الترابية والمؤسسات والمقاولات العمومية والقطاع الخاص، كما ستتضمن موارده حصيلة العقوبة المالية، البالغ قيمتها 3.3 مليارات درهم، التي أصدرتها الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في حق شركة “اتصالات المغرب” قبل أسابيع، ويمكن للمنظمات والهيئات الدولية أيضاً أن تساهم في هذا الصندوق، إضافة إلى الهبات والوصايا.