المغرب في طريقه لتحقيق اكتفاء ذاتي من الغاز الطبيعي

لا تزال الشركة البريطانية “SDX ENERGY” تواصل عملية التنقيب عن الغاز الطبيعي في منطقة “سبو”، الواقعة غرب المملكة، فبعدما اكتشفت مخزوناً يُقدّر بـ 1.9 مليارات قدم مكعب في بئر “OYF-2″، أعلن العملاق البريطاني عن ثاني حقلٍ للغاز هذه السنة، يحتوي على نحو 0.9 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

ووفق بيان صحافي للشركة، فالأمر يتعلق بموقع “BMK-1″، الذي يبعد بحوالي 11 كيلومترا إلى الشمال عن بئر “OYF-2″، حيث اكتشفت الغاز الطبيعي على عمق يبلغ 1551 متراً، لافتة إلى وجود موارد واعدة من قابلة للتسويق والاستغلال التجاري، بالنظر إلى كونها حدّدت سقف توقعات أولية قد يصل إلى 10 مليارات قدم مكعب.

وأورد البيان الصحافي أن الشركة ستشرع في حفر البئر “LMS-2” بمنطقة “لالة ميمونة”، الكائنة غرب المملكة، وهو البئر العاشر التي تحفره “SDX ENERGY”، وقد بلغ الإنفاق الاستثماري للعملاق البريطاني في كل من المغرب ومصر نحو 40.7 ملايين دولار؛ أي بزيادة قدرها 4.5 ملايين دولار مما كان متوقعا سنة 2019، ما مرد ذلك إلى حفر الشركة العالمية لبئرين إضافيين في المملكة، وتطمح إلى إنتاج ما بين 9 و11 مليون قدم مكعب بالمغرب لوحده.