الاتحاد العربي يهدد الرجاء ويرغمه على إجراءات ضرورية

طلب الاتحاد العربي لكرة القدم من مسؤولي الرجاء البيضاوي الالتزام بالترتيبات التي وضعها للمباراة ضد الإسماعيلي المصري يوم الأحد القادم.

وسمح الاتحاد العربي للرجاء والإسماعيلي دعوة عشرة أعضاء من كل منهما للجلوس بالمنصة الرسمية، إلى جانب عشرة إداريين بدكة الاحتياط إلى سبعة لاعبين احتياطيين، واعتماد صحفي واحد من كل منبر إعلامي، كما شدد على حضور مصوري القناة الناقلة للمباراة فقط، إلى جانب مصوري الفريقين وآخر عن الاتحاد العربي، وحاملي الشعارات الخاصة بالبطولة، مع تحديد عدد جامعي الكرات في عشرة أطفال، واعطى الحق للحكم بتأخير انطلاق المباراة في حالة وجود أشخاص من غير المذكورين في مذكرة الهيأة المشرفة على شؤون الكرة العربية، مع تحميل الرجاء البيضاوي تبعات ذلك.

وهدد الاتحاد العربي بإحالة القضية على لجنة الانضباط والأخلاق في حالة عدم التزام الرجاء البيضاوي بالترتيبات المتعلقة بالمباراة، مع إمكانية خسارة الفريق الأخضر للمباراة ومضاعفة الغرامة المالية، ويحق للجنة التأديبية الرجوع إلى الفيديو كوثيقة ثبوتية لمراجعة الحالات التي تم الإخلال بها.