إيطاليا تضع ربع شعبها بالحجر الصحي خوفا من تفشي الوباء

في خطوة غير مسبوقة بالنسبة لأوروبا تأتي في إطار تطبيق إجراءات مشددة للسيطرة على فيروس كورونا المستجد الذي أصاب أكثر من 100 ألف شخص حول العالم، فرضت السلطات الإيطالية حجرا صحيا على أكثر من 15 مليون شخص في شمال البلاد اليوم الأحد، أي ما يعادل ربع سكان البلاد.

وبحسب مرسوم نشر على موقع الحكومة، فرضت قيود مشددة على مداخل ومخارج منطقة واسعة في شمال إيطاليا، من ميلانو، وصولا إلى فينيسيا.

ويشابه هذا الإجراء المتخذ في إيطاليا، أكثر بلد أوروبي متضرر من الفيروس، ما قامت به الصين في مقاطعة هوباي حيث فرض حجر صحي على 56 مليونا .

ويذكر انه وفق المرسوم فقد منعت كل المناسبات الثقافية والرياضية والدينية في إقليم لومبارديا و14 محافظة إيطالية، وستغلق كل الملاهي الليلية وصالات الكازينو والألعاب ومدارس الرقص أبوابها حتى الثالث من نيسان/ابريل، وفق المرسوم، فضلا عن إقفال المتاحف والمسارح وصالات السينما في كافة أنحاء البلاد.