مدرب بنين يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة المغرب

تلقى ميشيل دوساييه، مدرب المنتخب البنيني، ضربة موجعة قبل مواجهة المنتخب المغربي، إذ سيحرم من خدمات نجمه ستيف مونيي، المحترف بفريق هيدرسفيلد الإنجليزي، بعد جمعه إنذارين في دور المجموعات.

ويستعد المنتخب الوطني المغربي لمواجهة منتخب بنين لكرة القدم اليوم  الجمعة، برسم دور الستة عشر في بطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بمصر؛ وهي المواجهة التي ستجرى على أرضية ملعب السلام بالقاهرة انطلاقا من الساعة 18 مساء بتوقيت القاهرة بقيادة الحكم الأنغولي هيلدر مارتينز دي كارفاليو.

ويعتبر المهاجم  ستيف مونيي  من أبرز نجوم منتخب بنين، وسيؤثر غيابه بشكل واضح على المنظومة الهجومية للمدرب دوساييه، الذي سيحاول جاهدا الحد من تأثير غيابه، سيما أنه سيواجه دفاعا صلبا لم يستقبل أي هدف في دور المجموعات، بقيادة الثنائي مهدي بنعطية ورومان غانم سايس.

وحسب قوانين “الكاف”، يتم إلغاء جميع الإنذارات المحصلة خلال دور المجموعات بداية من دور الثمن، إلا أن اللاعبين الذين جمعوا إنذارين خلال الدور الأول سيعاقبون بالغياب للمباراة اللاحقة، وهو ما ينطبق على المهاجم البنيني ستيف مونيي؛ بينما تم إلغاء البطاقة الصفراء التي حصل عليها النجم المغربي كريم الأحمدي.

وتأهل بنين بدون فوز من دور المجموعات بعدما اكتفى بنتيجة التعادل في مبارياته الثلاث أمام غانا وغينيا بيساو والكاميرون،


حيث تمكن من تسجيل هدفين في دور المجموعات، واستقبل العدد نفسه داخل شباكه عندما واجه المنتخب الغاني؛ في حين اكتفى بالتعادل السلبي أمام غينيا بيساو والكاميرون.

 ورغم ذلك ضمن تأهله إلى الدور الموالي برصيد ثلاث نقاط، ضمن احسن ثوالث في المجموعات الست.