تقرير مراقب مباراة الوداد والترجي يكشف حقائق مثيرة

كشف مراقب مباراة الوداد الرياضي والترجي التونسي، لحساب إياب نهاية عصبة أبطال إفريقيا، عن حقائق مثيرة، تعرض لأول مرة في تقرير له بعث به إلى محكمة التحكيم الرياضية الدولية.

وحسب “الصباح”، فإن التقرير أكد فعلا أن الأجواء قبل المباراة لم تكن مناسبة، خاصة بعدما علم قبل أكثر من 30 ساعة لتونس، أن الاجتماع التقني قبل المباراة قد تم، وهو ما اعتبره مفاجئا.

وأضاف المصدر ذاته أن المراقب أبلغ بأن تقنية الفار غير موجودة بسبب تأخر وصول بعض الأجزاء، لكنه أقر أن التقنية عادت للعمل في الشوط الثاني من المباراة، لكن الوداد طالب بإعادة لقطة الهدف غير المحتسب، وهو ما أثار جدلا كبيرا.

وأوضح المراقب أن كان شاهدا على السب الذي تلقاه رئيس الوداد سعيد الناصري، من قبل رئيس الترجي، بل أنه تهجم حتى على رئيس الكنفدرالية الإفريقية أحمد أحمد داخل الملعب.

وزاد المراقب في تقريره، أنه رغم التطمينات التي تلقاها من التونسيين قبل المباراة، غير أن ذلك لم يمنع حدوث بعض التجاوزات، خاصة في الشوط الثاني، رغم تحذيرات بعض المسؤولين بالملعب في الشوط الأول.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد قرر توقيف جريشة بعد الأخطاء التحكيمية المؤثرة التي قام بها في مباراة ذهاب نهائي دوري الابطال قبل أن يتراجع عن قرار التوقيف.