مغربي مرشح لنيل جائزة “نوبل

وقع اختيار “مؤسسة فاركي لتغيير الحياة من خلال التعليم” على شريف حميدي، مدرس مغربي صاحب مشروع تعليمي رائد، للتباري على جائزة أفضل معلم في العالم لسنة 2019، .

وتعتبر جائزة نوبل للتعليم، من أهم الجوائز في العالم وأكبرها، حيث تصل قيمتها الى مليون دولار، وتم إطلاقها تقديرا للمجهودات التي يقدمها المعلم في المنظومة التعليمية، كما تسعى إلى تسليط الضوء على الدور الكبير للأطر التعليمية.

وأحدث “حميدي” ثورة تكنولوجية في مجال التعليم بالمغرب توفر تعليما ذا جودة، وتفتح لهم فرصا اقتصادية وعدالة اجتماعية، بفضل إطلاقه لمشروع ضخم.