عـاجــل…عمة أحد المشتبه بهم في واقعة “شمهروش” تكشف تفاصيل “خطيرة”

كشفت فاطمة خيالي عمة عبد الرحيم، أحد المشتبه بهم في مقتل السائحتين الاسكندينافيتين في المغرب، تفصيل جديدة في فاجعة جريمة “شمهروش”، بإقليم الحوز.

وعُثر يوم الاثنين على جثتي الدنماركية لويسا فستراغر غيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) مذبوحتين في منطقة “شمهروش”، بإقليم الحوز.

فاطمة خيالي عمّة عبد الرحيم، هذا السبّاك البالغ من العمر 33 عاما الذي أوقف الاثنين إثر الاشتباه بتورّطه في جريمة قتل الطالبة الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن والنروجية مارين أولاند في منطقة نائية من الأطلس الكبير (الجنوب)، تعجز عن تصديق ما حصل.

وتقول المرأة البالغة من العمر 46 عاما في تصريحات لوكالة فرانس برس والحزن جليّ في عينيها “هذه فاجعة لنا وللمغرب. لا أحد يتقبّلها”.

وعبد الرحيم خيالي هو أول الموقوفين في هذه الجريمة التي أكّدت السلطات على “طابعها الإرهابي” وقد ظهر الخميس في تسجيل مصوّر إلى جانب ثلاثة مشتبه بهم آخرين أوقفوا بعد ثلاثة أيام، وهم يبايعون جميعهم تنظيم الدولة الإسلامية.

وبحسب السلطات، هم سجّلوا هذا الفيديو “الأسبوع الماضي قبل تنفيذهم الأفعال الجرمية” في موقع يبعد عشرات الكيلومترات عن العزوزية يستقطب هواة رياضة المشي. وقد قُطع رأس إحدى الجثتين، بحسب مصدر مطلع على التحقيق.

وبالإضافة إلى المشتبه بهم الأربعة الرئيسيين، أوقفت السلطات المغربية الخميس والجمعة تسعة أشخاص آخرين للاشتباه بصلاتهم بمقتل السائحتين الاسكندينافيتين في جنوب البلاد.