عاجل..في هذا التاريخ تنطلق أولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية “شمهروش”

كشفت مصادر أمنية أن التحقيق الذي يجريه المكتب المركزي للأبحاث القضائية مع المعتقلين على خلفية مقثل السائحتين الدانماركيتين، بمنطقة أمليل قرب “شمهروش” نواحي مدينة مراكش، أشرف على نهايته.

و سيتم تقديم أول شخص، تم اعتقاله يوم الثلاثاء 18 دجنبر، وهو من بين المتهمين الرئيسيين في هذه القضية، نهاية الأسبوع الجاري، بمحكمة سلا الخاصة بقضايا الإرهاب.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية بتنسيق مع المصالح الأمنية والدرك الملكي، قد تمكن من اعتقال 19 شخصا على خلفية هذه القضية، التي أثارت الرأي العام، بكل من سيدي بنور، ومراكش، واشتوكة وآيت باها، وطنجة، والدار البيضاء، والصويرة.

وتجدر الإشارة الى أن منطقة إمليل، اهتزت، يوم الاثنين (17 دجنبر)، على وقع جريمة بشعة، بعدما عُثر على جثتي الدنماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) في وقت مبكر يوم 17 ديسمبر كانون الأول قرب قرية إمليل على الطريق إلى قمة توبقال، وهي أعلى قمة في شمال إفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.