شقراء “راقي بركان” مازالت عذراء… والجيران يكشفون معطيات مثيرة

تتواصل مفاجآت قضية ما بات يعرف براقي بركان، الذي ضبطت بحوزته فيديوهات جنسية لنساء جئن للرقية الشرعية فوجدن أنفسهن في وضع لايحسدن عليه.

وفي تطورات القضية، وبعدما كثر الحديث عبر مواقع التواصل عن الفتاة الشقراء التي ظهرت في الفيديو والتي طالب فيسبوكيون بمتابعتها، على اعتبار أنها ليست ضحية بل من خلال تحليل الفيديو يبدو أنها متناغمة مع الراقي في ممارسة الجنس الفموي.

مصادر مطلعة على القضية كشفت أن الفتاة ما تزال عذراء وأنها لم تأتي للرقية بل كانت تربطها علاقة صداقة مع الراقي المزعوم الذي تعرف عليها قرب إحدى المؤسسات التعليمية ببركان.

وكشف جيران الراقي ان الفتاة كانت تقول إنه خطيبها ، والفتاة اتته بسبب موعد بينهما ولم تأت من أجل الرقية الشرعية التي أصبحت مهنة من لا مهنة له ومطية للتربح السريع وممارسة المكبوتات الجنسية.