تطورات جديدة.. سعد المجرد أمام القضاء مرة أخرى

كشف مصدر مطلع أن محكمة داركونيان بمنطقة سان تروبيه جنوب فرنسا، حددت الأسبوع الأخير من شهر يناير المقبل، كموعد لعقد أول مواجهة بين الفنان المغربي سعد لمجرد والمشتكية الثانية التي تتهمه باغتصابها داخل فندق معروف شهر غشت الماضي.

وأكد المصدر ذاته أن سعد لمجرد المتابع في حالة سراح، سيمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة دراكونيان رفقة المشتكية لمواجهتهما بآخر التطورات الخاصة بالتحقيقات وأيضا لمطابقة أقوالهما مع تصريحات الشهود والتصريحات التي أدليا بها أمام المحققين.

وكان المصدر ذاته قد أكد أن الكفالة التي قام لمجرد بدفعها حتى يعانق الحرية، وصلت لحوالي 75 ألف أورو أي حوالي 80 مليون سنتيم مغربية، بالإضافة إلى التقدم بالعديد من الضمانات من بينها تحديد مقر إقامته وحجز جواز سفره وتعهده بعدم مغادرة التراب الفرنسي.

وأشار ذات المصدر إلى أن التحقيق في قضية لمجرد الثانية بمنطقة “سان تروبيه”، لم تنته بعد ومن المنتظر أن تشهد الأيام القليلة المقلبة، انعقاد جلسة بمحكمة “دراغونيان”، ومواجهة “المعلم” بالشابة التي تتهمه باغتصابها داخل فندق الصيف الماضي.

وأكد هذا المصدر أن النيابة العامة، فرضت كذلك على لمجرد التزام مكان إقامته بالعاصمة الفرنسية باريس، وعدم السفر إلى سان تروبيه التي تتواجد بها الشابة التي تتهمه باغتصابها، بالإضافة إلى قيامه بشكل أسبوعي بالحضور إلى مركز الشرطة القريب من المكان الذي يقطن به.

المصدر : شوف تيفي