بنعطية يخرج عن صمته ويكشف صعوبة الفترة التي يعيشها في اليوفي

لا يعيش المهدي بنعطية، عميد المنتخب المغربي، سنواته الأخيرة في اللعبة بالشكل اللائق للاعب أعطى الكثير لكرة القدم العربية والإفريقية، لمدافع في الـ31 من عمره، في الدوري الإيطالي، اذ أنه يلازم مقاعد البدلاء بشكل رتيب.

بنعطية، الذي كان أحد أفضل المدافعين في الدوري الإيطالي السنوات الأخيرة، وجد نفسه في “ثلاجة” الاحتياط في قمة مستواه خلفا للثنائي المخدرم بونوتشي وكيليني وهو ما دفعه للتعبير عن سخطه وقوته بتدوينة مؤثرة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي ” انستاغرام”.

وقال بنعطية في تدوينة مرفوقة بصورة خلال مشاركته في أحد المباريات برسم منافسات عصبة الأبطال الأوروبية، “في هذا الوقت الصعب ، الكثير منكم يترك رسائل الدعم والمساندة، أشكركم على ذلك! أود بشكل خاص أن أشيد بمغاربة العالم الذين يأخذون الوقت الكافي ليكتبوا لي! بما أنني لا أستطيع الإجابة على الجميع ، أؤكد أنه لا يوجد مكان للشك وأننا يجب أن نستمر في رفع رأينا لأن الأسود تنام ولا تموت”.

ولقي عميد الأسود، مساندة قوية من محبيه بعد إبعاده منذ مدة طويلة عن الرسمية، الشيء الذي تسبب في أزمة نفسية للاعب في الوقت الذي يقدم مستويات جيدة خلال الحصص التدريبية.