بعد تداول صورهما المثيرة بالفيسبوك : هذه هي القصة الكاملة للشابين المغربيين اللي تزوجو

فاجأ المغاربة المتفاعلون بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، منذ أسبوعين بتداول العديد من الصور التي تم وصفها بالصادمة والمثيرة للجدل، والتي قالت بعض الصفحات إنها تعود لشابين مغربيين لهما ميولات “مثلية”، عقدا قرانهما، في حين أشارت صفحات أخرى إلا أن الشابين ينحدران من الجارة الجزائر، وقد أقاما عرسا تقليديا بعد زواجهما.

وحسب بعض المصادر الإعلامية فإن الأمر بالشاب “ي” الذي يظهر بالصور وهو بـ “لحية خفيفة”، حيث أكد على أن جميع المعطيات المتداولة بخصوص زواجه بشاب آخر وبمثليته الجنسية، مجرد افتراء لا أساس له من الصحة.

وأوضح “ي” البالغ من العمر 31 سنة والذي يعمل كتاجر، أن الصور المتداولة، تم التقاطها بحفل “حناء” خاص بصديقته التي ارتبط بها أخيرا، بمدينة مكناس، مشيرا إلى أن الشاب الذي ظهر إلى جانبه يدعى “إ” يقيم بقطر، مشيرا إلى أن هذا الأخير له ميولاته الخاصة ولهذا قام بوضع الحناء وارتداء أكسسوارات نسائية، نافيا بشدة على أن علاقة شاذة أو علاقة زواج جمعتهما، كما حاولت مجموعة من الصفحات الفيسبوكية والتي خرجت بمعطيات غير صحيحة، تشير إلى وجود علاقة جنسية شاذة بينه وبين صديقه.

وكشف “ي” أن خطيبته التي انفصل عنها مؤخرا، كانت حاضرة هي الأخرى بحفل “الحناء”، واستغلت الوضع وقامت بالتقاط تلك الصور من أجل تشويه سمعته، ولهذا قرر اللجوء إلى العدالة من خلال التقدم بشكاية للمصالح الأمنية، مشددا في الوقت نفسه على أن العديد من الصفحات تداولت مقطع فيديو غير كامل، ظهر به إلى جانب الشاب الذي يضع الإكسسوارات النسائية، وهو ما جعل العديد من النشطاء يصدقون الرواية الخاصة بشذوذهما وإقامتهما لحفل عرس.

المصدر : شوف تيفي