بعدما زوجوها بوثائق مزورة : حقائق جديدة عن المغربية المحتجزة في السعودية

فتحت قريبة المغربية المحتجزة في السعودية قلبها، أمس الثلاثاء، لتكشف تفاصيل جد مؤلمة بخصوص احتجاز “منى” بالسعودية، وتحول حياتها إلى جحيم بعد سقوطها ضحية شبكة، قامت بتزويجها إلى سعودي مسن بوثائق مزورة.

وأوضحت المتحدثة أن “منى”، سافرت إلى السعودية للعمل كخادمة، قبل أن يعرض عليها كفيلها تزويجها بصديقه، حيث تم إعداد بعض الوثائق التي تم التوقيع عليها من طرفها وشاهدين آخرين والزوج السعودي، قبل أن يتبين لها فيما بعد سقوطها ضحية شبكة، قامت بتزوير تلك الوثائق وإيهامه على أن الزواج كان قانونيا.

وأكدت المتحدثة المنحدرة من مدينة تطوان، أن قريبتها “منى” وبعد علمها بسقوطها ضحية المسن، حاولت الإفلات إلا أن هذا الأخير قام باحتجازها وتعذيبها، قبل أن تفر من منزله، وتلجأ إلى الشرطة التي أوقفت “المسن” قبل أن تقضي العدالة بسجنه لمدة سنة، مبرزة أن “وفاء” تنازلت عن المتابعة بعد ذلك بسبب تعرضها للتهديد بالقتل من أسرته، وهو ما ساهم في مغادرته للسجن، إلا أن الأمور ظلت كما هي بعد قرارها البقاء برفقته، لتضطر إلى اللجوء لإحدى مراكز الإيواء قبل أم تنقطع أخبارها منذ أسبوعين بعد ظهورها بمقطع فيديو وهي تناشد المسؤولين المغاربة بمساعدتها في العودة إلى أرض الوطن.

المصدر : شوف تيفي