بعد الإقصاء : لاعب سنغالي يهاجم لاعبي بركان بـ”الكريموجين” والكعبي يُنقل إلى المستعجلات

قام أحد لاعبي فريق جينيراسيون فوت السينغالي، بمهاجمة لاعبي فريق نهضة بركان وأنصاره على أرضية الملعب، مساء أمس الأربعاء، برشاشة “الكريموجين” المسيلة للدموع، في تصرف لا أخلاقي لعدم تقبله للهزيمة والاقصاء من كأس الكونفدرالية الافريقية.

اللاعب الذي تحول من رياضي إلى “مجرم” فجأة، أطلق رشاشة “الكريموجين” على كل من وجده أمام في أرضية الملعب، وتعرض على إثر ذلك مجموعة من اللاعبين إلى فقدان الوعي وسقطوا على الفور، لكنهم استعادوا وعيهم بعد وقت قصير، أما نجم الفريق أيوب الكعبي فقد كانت حالته أصعب وتم نقله إلى المستعجلات.

وساءت حالة الكعبي بسبب إجهاده خلال المباراة واحتكاكه بالجماهير التي اقتحمت الملعب فرحا بالتأهل إلى دور المجموعات  ثم تعرضه لهجوم مباغت بـ”الكريموجين”، وينتظر أن يصدر بلاغ من إدارة نهضة بركان بخصوص حالته الصحية ونتائج التشخيص.

ويذكر أن النهضة تأهل إلى دور المجموعات لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، عقب تفوقه على ضيفه جينيراسيون فوت السنغالي بهدفين للاشيء في مباراة إياب الدور الأول مكرر ، التي جمعت بينهما مساء أمس الأربعاء على أرضية الملعب البلدي ببركان .

وسجل هدفي الفريق البركاني كل من محمد عزيز (د34 ) و أمدي لامين كونتي ضد مرماه (د75)، وكان فريق نهضة بركان قد انهزم في مباراة الذهاب بدكار (3-1).