عن طريق ابنة شرطي تتم سرقة سيارات الضحايا بفاس

عاشت مدينة سلا منذ أيام، تنامي حوادث سرقة سيارات من مختلف الأنواع، تعرض لها سكان المدينة في عدد من أحياء المدينة، بلغ عددها إلى حدود نهاية الأسبوع الماضي، 11 سيارة. وذكرت يومية “الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء 13 فبراير، إن العصابة المكونة من 3 أشخاص، بما فيها ابنة شرطي، كانت تستعين بهذه الأخيرة لإستدراج الضحايا، إذ ربطت المتهمة الإتصال بمهاجر يقيم بالديار الأوروبية، واتفقا على عقد لقاء بحي تابريكت، قادما إليه من حي الإنبعاث من المدينة ذاتها.

وباغث إثنان من أفراد العصابة، ابنة الشرطي والمهاجر، حيث أشهرا في وجهيهما السلاح الأبيض، ووضع أحدهما سكينا على رقبة الضحية، قبل أن يستولوا على السيارة من نوع بوجو 308، ويلوذوا بالفرار إلى منطقة سيدي عبد الله. وتفيد شكايات المعنيين، تضيف اليومية، أن كل عمليات السرقة كانت تتم ليلا، فيما صرح بعض الضحايا، بأنهم كانوا يحتفظون بوثائق مهمة وأغراض ثمينة داخل عرباتهم، وهو ما أثار حالة استنفار قصوى لدى المصالح الجنائية بالمدينة.