أول مرة في التاريخ منذ الستينيات تساقط الثلوج في صحراء المغربية

تغطي طبقة سميكة من الثلج مدينتي زاكورة ووارزازات عند ابواب الصحراء في جنوب المغرب في ظاهرة مناخية غير مألوفة عائدة الى موجة برد آتية من شمال اوروبا.
وقد تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورا للمدينتين ومدينة تارودانت في جنوب البلاد وقد غطتها الثلوج.
واوضح المسؤول في الارصاد الجوية الوطنية حسين يوعباب “نحن غير معتادين على الثلوج في هذه المناطق على الدوام. وهذا عائد الى كتلة باردة آتية من شمال اوروبا وصلت الى الصحراء” مشيرا الى ان “موجة البرد ستستمر حتى الخميس 1 فبراير 2018”.