سعد لمجرد مشا فيها.. والتحقيقات الأخيرة لم تكن في صالح

يبدو أن التحقيقات الأخيرة في قضية الفنان الغربي “سعد لمجرد” المتهم بالاعتداء على الفتاة الفرنسية “لورا بريول” لم تكن في صالحه، بل وتم التأكيد بصحة الإتهامات الموجهة إليه.

ومن المنتظر أن يقرر القضاء الفرنسي سجن سعد المجرد في حال تأكد له صحة التحقيقات الأخيرة، مشيرا في الوقت نفسه أن الحسم في هذه القضية لن يكون خلال الأشهر المقبلة.

وبسبب التأخير في تحديد الجلسة والإعلان عن الحكم، فإن لمجرد سيضطر إلى البقاء بفرنسا لمدة تتراوح بين السنة والثلاث سنوات.