أستاذ قتل راسو بالخطأ أمام تلاميذه

قام مساء الخميس من الاسبوع الجاري، أستاذ بثانوية ”الفضيلة” على قتل نفسه بالخطأ، وذلك بشرب مادة ”الأسيد” عن طريق الخطأ، حين أراد شرب الماء ظنا منه أن ما بداخل القنينة ماء صالح للشرب ليتناول منها بضع جرعات تسببت له في حروق جد خطيرة على مستوى الفم والمعدة والأمعاء أدت لوفاته.

مصادر محلية كشفت أن الحادث الذي وقع بجماعة تافنكولت يوم أمس، خلف صدمة كبيرة بين زملائه بالثانوية وتلاميذه الذين لم يصدقوا وفاة الأستاذ المعروف بحسن سيرته وأخلاقه الرفيعة.

ومباشرة فتحت مصالح الدرك الملكي التحقيق في الحادث، وتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت لإجراء التشريح الطبي.