لورا بريول متهمة سعد لمجرد تحكي بلسانها عن ليلة الواقعة لأول مرة منذ أزيد من عام

فاجأت الفتاة الفرنسية لورا بريول متهمة سعد لمجرد باغتصابها وتعنيفها العالم بأول خروج إعلامي لها منذ لبلة الواقعة، وذلك بنشرها لمقطع فيديو عبر موقع اليوتيوب وضعت له عنوان “الحقيقة” كشفت فيه عن حقيقة ما جرى.

وكشفت لورا أن سعد لمجرد التقاها في علبة ليلة بفرنسا، ودعاها إلى طاولته لشرب كاس من الخمر، وقالت أنها لا تتعاط الكحول بينما لمجرد كان يشرب الخمر بشكل كبير.

غير أن الفنان المغربي طلب منها بعد ذلك الذهاب لعلبة ليلة أخرى، وحين وصلوا لم يرقه المكان، حسب تعبيرها، ليطلب منها مرة أخرى الذهاب إلى الفندق الذي يقطن فيه، هو وصديقه وفتاة أخرى.

وحين وصلوا لاحظت أن الشخصين الاخرين غادرا المكان لتنفرد بلمجرد، وقالت أنه كان لحد ذلك الوقت كان لطيفا للغاية، ولكن ما إن دخلا للغرفة حتى ارتمى عليها لتقبيلها رغما عنها، وحين رفضت عنفها جسديا.

وأضافت لورا، أنها أرادت الدفاع عن نفسها من طرف المعتدي عليها، أي سعد لمجرد، ولكنه استمر بضربها مرات عديدة، وانتهى الأمر باغتصابها.