تشييع جنازة الودادي الذي مات بالفرحة وسط مركب محمد الخامس

مباشرة بعد انتهاء مقابلة الوداد والاهلي برسم اياب نهائي عصبة الابطال الافريقية والتي انتهت بتتويج الوداد باللقب القاري، نزل خبر كالصاعقة على الجماهير الودادية خاصة والمغربية عامة بعد علمه بوفاة مشجع ودادي وسط مركب محمد الخامس.

وحسب بعض المصادر الاعلامية فان المرحوم يدعى “عمر.م” يبلغ من العمر 39 سنة يعمل في الرباط ولكنه ينحدر من مدينة تاونات حيث دفن.

وكان يعاني الراحل من مرض على مستوى القلب، وفارق الحياة نتيجة إصابته بأزمة قلبية مفاجئة بعد تعبيره عن فرحتهم لتمكن وليد الكرتي من تسجيل الهدف في مرمى الأهلي المصري.