بعد إعفائه من طرف الملك : هاشنو كيدير دابا الوزير حسين الوردي

بعد إعفائه من طرف الملك محمد السادس الشهر الماضي رفقة مجموعة من الوزراء، باشر وزير الصحة السابق و القيادي في حزب التقدم والإشتراكية “حسين الوردي”، عمله بمستشفى “ابن رشد” بمدينة الدار البيضاء.

وهذا فقد تداولت صفحات موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك صورالبروفيسور الوردي، الإخصائي في التخدير والإنعاش وطب المستعجلات والكوارث، وهو يرتدي البذلة الخاصة بالأطباء، ما يعني أنه التحق بعمله مؤخراََ.

وللاحاطة علما، فإن الوردي تقلد سنة 2012 منصب وزير الصحة في عهد بنكيران لتُسند إليه نفس الوزارة خلال ولاية حكومة العثماني، كما شغل أيضا منصب رئيس المؤتمر المغاربي لعمداء كليات الطب.