احتجاجا على رفض التمديد لبنكيران زعيما لـ”المصباح”..هؤلاء أعلنوا انسحابهم

وضع قرار المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية الذي عقد دورته الاستثنائية على مدى يومين بمركز مولاي الرشيد بسلا، المنتدبين للمؤتمر الوطني الثامن للحزب المقرر انعقاده أيام9 و10 دجنبر2017، في وضع لا يحسدون عليه بعد أن أعلنوا مساندتهم لعبد الإله ابن كيران الأمين العام للحزب للحصول على ولاية ثالثة.

وقد أعلن أعضاء الحزب من المدافعين عن الولاية الثالثة لابن كيران، عن الانسحاب من المؤتمر الوطني الثامن للحزب، بعد رفض المجلس الوطني تعديل المادتين 16 و37 من النظام الأساسي للحزب اليوم الأحد بسلا، حيث أعلن محمد بنجدي، وهو منتدب في المؤتمر الانسحاب من المؤتمر من خلال تدوينة على صفحته في الفيسبوك ،فيما قرّر يوسف رماح، منتدب للمؤتمر الوطني للحزب عن مدينة اليوسفية، الانسحاب من لائحة المؤتمرين، حيث قال” كيف يعقل أن نقتل شخصا سياسيا وهو الذي عرف الحزب في فترة رئاسته توهجا غير مسبوق ونجح في ثلاث محطات انتخابية“.

وأوضحت مصادر “الأيام24″، أن عددا من المنتدبين للمؤتمر الوطني لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، أكدوا أنهم لن يحضروا للمؤتمر، مبرزة أن رئاسة المؤتمر ستجد نفسها في موقف محرج بخصوص كيفية تعامل الحزب مع عدد من المكاتب الإقليمية والجموع الانتدابية للمؤتمر المساندة بقوة لولاية ثالثة لابن كيران.

عن موقع الأيام24