مصعد يقسم امرأة إلى نصفين دقائق بعد وضعها مولودتها

بعد ولادتها بدقائق فقط، سبب مصعد في مستشفى للولادة، بجنوب إسبانيا، في مصرع سيدة بعد أن مزقها إلى نصفين.

وكانت الضحية وتُدعى “روسو كورتيس نونيز” قد انتهت من وضع بنت في المستشفى، وأثناء نقلها ومعها المولودة من الطابق الثاني إلى الثالث بمصعد المستشفى تحرك فجأة صعودا قبل أن يتمكن الأطباء من إدخال النقالة بالكامل إلى داخله وحتى قبل أن يغلَق الباب الآلي.

وبحسب أقارب الضحية، فإنّ جسد الأم انقسم إلى قسمين في الحادث المروّع، وكانت طفلتها التي أنجبتها عبر الولادة القيصرية معها أثناء وقوع المأساة، لكنّها لم تصَب بأذى، فيما فتح المستشفى تحقيقا رسميا حول الأمر.

وأوضحوا أن الشرطة ورجال الإسعاف لم يتمكنوا من إنقاذ حياة الأم، وقد استغرقت عملية تحرير جثة الضحية من المصعد حوالى ساعتين، حيث كان رأسها عالقاً بين حائط المصعد والسقف.