فضيحة بالصور بمكناس.. الدماء التي يتبرع بها المواطنون ترمى في النفايات.. والمغاربة ساخطين : من المسؤل وأين المسؤلين؟؟

تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، يومه الأربعاء، مجموعة من الصور التي تظهر أكياس دماء تخلص منها مركز تحاقن الدم قيل إنه يوجد بمدينة مكناس.

وفور تداول هذه الصور، تفاعل النشطاء بكثافة، موضحين أن مضمونها صادم جدا، خاصة أن العديد من مراكز تحاقن الدم تشتكي قلة وندرة الدماء بسبب ضعف التبرعات، وبالتالي فإن التخلص من الدماء كما تظهر الصور، يعتبر أمرا غير مقبول وبالتالي فعلى وزارة الصحة فتح تحقيق للكشف عن الحقيقة الكاملة بخصوص هذه الصور ومحاسبة من تبث تورطهم.

ومن جهة أخرى، أشار نشطاء إلى أن الدماء التي تم التخلص منها قد تكون فاسدة، موضحين أن الخطأ هو الطريقة التي تم بها رمي أكياس الدم والتي قد تحتوي على فيروسات خطيرة.