​لاعب الودادي “ويليام جيبور” ​على بعد خطوات من أن يصبح الهداف التاريخي ​للدوري المغربي

أصبح اللاعب الدولي الليبيري ويليام جيبور، مهاجم فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، قريبا من تحطيم مجموعة من الأرقام القياسية رفقة الفريق الأحمر خلال الموسم الكروي الجاري، وكتابة إسمه من ذهب في تاريخ “القلعة الحمراء”.

وبات جيبور، قريب من تعديل الرقم القياسي الأول الذي يتوفر عليه المهاجم الغابوني السابق ماليك إيفونا الذي سجل 17 هدفا خلال الموسم الكروي 2014/2015 و توج على إثرها هدافا للدوري الإحترافي، وأصبح جيبور على بعد هدف واحد فقط من تعديل الرقم القياسي الذي يتوفر عليه المهاجم الغابوني لحد الأن.

وأمام جيبور فرصة كبيرة لتحطيم الرقم القياسي الذي يتوفر عليه إيفونا، حيت لازالت سبعة مباريات لتخطي المهاجم الغابوني ليصبح أول لاعب أجنبي بالوداد يتجاوز 17 هدف خلال موسم واحد فقط.

وإذا تمكن اللاعب جيبور بالفوز بلقب هداف البطولة الإحترافية، سيكون خامس لاعب أجنبي ينال هذا اللقب، بعد كل من كارل ماكس، هداف الدفاع الجديدي، و زومنا كوني هداف فريق حسنية أكادير، و الغيني كمارا، هداف أولمبيك خريبكة، و ماليك إيفونا هداف فريق الوداد البيضاوي.

وإن تجاوز جيبور، رصيد 21 هدفا سيكون أمرا مثيرا للغاية حيث سيصبح المهاجم الليبيري الهداف التاريخي للوداد، كون آخر مرة سجل لاعب هذا العدد من الأهداف في موسم واحد يرجع إلى سنة 1959 ، حين فعلها اللاعب الودادي السابق الخليفي.

وأمام المهاجم الودادي تحديا كبيرا وهو تجاوز 25 هدفا، التي سجلها محمد البوساتي، لاعب فريق النادي القنيطري قبل 30 سنة من الآن وبهذا سيصبح جيبور الهداف التاريخي للدوري المغربي.