وزارة الداخلية ستتخذ جميع التدابير القانونية لتحديد هويات الناس لي تاينشرو صور أو فيدوهات وينسبونها للمغرب

ذكرت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الاثنين، أنه “تم مؤخرا رصد تنامي إقدام بعض الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية على نشر صور وفيديوهات مفبركة بشكل مفضوح التقطت خارج المغرب، ويتم دون التحري عن حقيقتها والاستقصاء والبحث عن مصادرها الأصلية، وتقديمها بشكل تضليلي على أنها تتعلق بأحداث ووقائع جرت بالمملكة، أو استغلالها لالتماس الإحسان العمومي. وهي المزاعم التي جرى فضحها وتكذيبها غير ما مرة من طرف السلطات المعنية”.

وأكدت السلطات المختصة أنها ستقوم باتخاذ جميع التدابير القانونية لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لصور وفيديوهات مفبركة ويتم تقديمها بشكل تضليلي على أنها تتعلق بأحداث ووقائع جرت بالمملكة.