هذا هو السبب الحقيقي علاش المهاجرين الأفارقة شعلو العافية حدا محطة ولاد زيان و ضربو الناس بالحجر

يبدو أن محطة أولاد الزيان بمنطقة درب السلطان بمدينة الدار البيضاء، ما تزال تعيش الفوضى التي أحدثها مهاجرون من افريقيا جنوب الصحراء وأبناء منطقة درب الكبير.

ويرجع السبب الحقيقي للواقعة، عندما كانت شابة مارة من السياج المحادي للملعب الصغير الذي يتخدالأفارقة مسكنا لهم أمام محطة أولاد الزيان، فتعرضت للتحرش من طرف أحدهم، لكنها لم تستسغ الأمر وصعدت من جانبها، مما جعل مجموعة منهم يلتفون حولها، واستطاعت الهرب لتحضر معها بعد ذلك أبناء حي درب الكبير للثأر من المتحرش بها.

وبحضور أبناء حي درب الكبير زاد الوضع من الاشتعال، حيث أشعل المهاجرون الأفارقة النار أيضا في إحدى المساحات الخضراء المحادية للمحطة، في الوقت الذي تعرف فيه المنطقة استنفارا واسعا من طرف السلطات الأمنية.

[su_youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=wh-EcgJa90U”]