ها اشنو وقع للإمام لي كانوا حصلوه كي زني مع سيدة فمسجد بفاس

بعد اتهامه بممارسة الجنس داخل مسجد، حصل اليوﻡ اﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، ﺇﻣﺎﻡ ﻣﺴﺠﺪ ” ﻋﻤﺮ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ” ﺑﺤﻲ ﺑﻨﺴﻮﺩﺓ ﺑﻔﺎﺱ، ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺮﺍﺀﺓ، وذلك بعدما تم الإستماع إليه من طرف ﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺑﺎﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺭﻓﻘﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻣﻌﻪ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ.

ﻭحسب مصادر “كازابريس” فلقد تبين أن ﺍﻟﺴﻴﺪة ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﺭﻓﻘﺔ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻫﻲ ﻻﺟﺌﺔ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﺗﻤﺘﻬﻦ ﺍﻟﺘﺴﻮﻝ، ﺍﻋﺘﺮﻓﺖ ﻟﻠﻮﻛﻴﻞ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﻠﻚ ﺑﺄﻥ 4 ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻣﻨﺤﻮﻫﺎ ﻣﺒﻠﻎ ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ المسجد ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺿﺒﻄﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻹﻣﺎﻡ وقامو ﻟﻜﻲ ﻳﺘﻢ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻪ.