هادي هي الحالة الوحيدة لي يقدر يتلغى فيها قرار ترامب بخصوص القدس 

جلسة طارئة سيعقدها مجلس الأمن الدولي، غدا الاثنين،  بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بالامتثال لقرارات المجلس السابقة المتعلقة بمدينة القدس المحتلة. وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن مشروع القرار تم توزيعه في وقت متأخر مساء الجمعة وإنه يؤكد على أن أية ”قرارات أو إجراءات تهدف لتغيير طابع القدس أو مركزها أو تكوينها الديمغرافي ليس لها أي أثر قانوني”.

كما تشدد مسودة القرار على أن اعتبار أي قرارات متعلقة بوضعية مدينة القدس ”لاغية وغير قانونية امتثالا للقرارات المجلس ذات الصلة”.

ولا تشير المسودة إلى قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي اتخذه في السادس من دجنبر الجاري بشأن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتتمتع واشنطن (إضافة إلى 4 دول أخرى هي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) بحق استخدام النقض ”الفيتو” لمنع صدور القرار.

ويتطلب تمرير القرار موافقة تسع دول من إجمالي أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة، شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول الخمس دائمة العضوية.

وتعتبر مصر العضو العربي الوحيد بالمجلس حاليا.